الحبوب أكثر وسائل منع الحمل انتشارا في الجزائر

تحيي الجزائر، اليوم 26 سبتمبر، اليوم العالمي لوسائل منع الحمل على غرار العديدمن دول العالم، لما له من أهمية في تنظيم النسل وحفظ صحة المرأة، وتجنب حدوثحمل غير مرغوب فيه، بالإضافة إلى انعكاساته على سياسات التنمية المستدامة.

وتعتبر حبوب منع الحمل الطريقة الأكثر شيوعا في تجنب الحمل لدى الجزائريين، فهيالوسيلة الأكثر طلبا وسهولة وفق ما تشير إليه المعطيات الرسمية، رغم الآثار الجانبيةالتي قد لا تتناسب والوضع الصحي لكثير للبعض.

ويؤكد المختصون أنّ حوالي 75 بالمائة من النساء يستعملن وسائل منع الحمل عنطريق الفم أو ما يعرف بالحبوب، مقابل أقل من 15 بالمائة يستعملن وسائل منع الحملداخل الرحم على غرار اللولب، فالأغلبية يتخوفن من وضع اللولب أو الحلقة المهبلية.

وتختلف فاعلية وسائل منع الحمل من شخص لآخر، فما يناسب سيدة معينة قد لايناسب الأخرى، لذا يحرص المختصون في طب النساء على القيام بفحص دقيقوتحاليل معينة قبل تقديم الوسيلة المناسبة، خاصة وأنها تأخذ لمدة طويلة.

وتوجد وسائل وتقنيات عديدة تطورت بمرور الوقت فبالإضافة إلى الحبوب الفمويةواللولب المهبلي يوجد أيضا إلى شريحة صغيرة تزرع تحت الجلد وتدوم لنحو 3-4 سنوات، وكذا الواقي الذكري وغطاء عنق الرحم والحقن وربط قناة فالوب عند المرأة أوربط القناة الدافقة لدى الرجل.   

ليديا/س

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد