اتفاق تعاون بين”صيدال” و”فايزر” في مجال البدائل الحيوية

 

وقع المجمع الصيدلاني العمومي “صيدال” اتفاق تعاون مع المخبر الصيدلاني “فايزر” في مجال تطوير علاجات الأورام والبدائل الحيوية وتوسيع افاق الشراكة بينهما.

وحضر مراسيم توقيع الاتفاق،بفندق الاوراسي بالعاصمة، أربعة وزراء هم وزير الصناعة فرحات آيت علي ووزير الصناعة الصيدلانية لطفي بن باحمد وكذا وزير الصحة بن بوزيد عبد الرحمان ووزير التعليم العالي وتم التوقيع على الاتفاق من قبل الرؤساء المدارء العامون للشركتين ممثلين في فطوم اقاسم عن “صيدال” وعبد الرحمان مكربة عن “فايزر” .

ويهدف هذا الاتفاق، حسب الوزير بن باحمد، إلى “تقليص فاتورة استيراد الدواء، خاصة أدوية السرطان والبدائل الحيوية، من خلال تطوير الصناعة الوطنية ومنحها دفعا إضافيا، بالإضافة الى الارتقاء بالجزائر كمحور للتكنولوجيا الحيوية يرتكز على الابتكار وتطوير البنية التحتية والكفاءات وتحقيق طموحات مشتركة بين مختلف الممثلين العموميين وتنمية القطاع وتشجيع الانتاج المحلي وهي اهداف تعمل عليها وزارة الصناعة الصيدلانية استجابة لمتطلبات الصحة العمومية”.

وتحدث في هذا السياق عبد الرحمان مكربة الرئيس المدير العام لـ”فايزر” خلال الكلمة التي القاها بالمناسبة عن عزم مخبره لانجاز استثمارات ذات قيمة مضافة على المدى الطويل في مجال الابتكار وتوفير جو مناسب لتحقيق هذا النوع من المبادرات”.

بدورها أفادت فطوم أقاسم الرئيسة المديرة العامة لمجمع “صيدال” أن سياسة مجمعها ترتكز على توسيع منتوجاتها وإثراءها من خلال شراكاتها التي يعتبر نقل التكنولوجيا وتبادل الخبرات عاملا اساسيا، آملة في أن يكون تعاونها مع مخبر “فايزر” مفيدا للطرفين.

للتذكير فإن المخبرين “صيدال” و”فايزر” دخلا في شراكة منذ 22 عاما بموجب انشاء شركة مختلطة “فايزر صيدال مانوفاكتورينغ” عام 1997 دخلت حيز الانتاج في العام 1998حيث يوفر مصنع هذه الشراكة للمرضى الجزائريين تخصصات علاجية مصنعة محليا وفقا لمعايير جودة عالية وتغطي العديد من المجالات بما فيها امراض التمثيل الغذائي وأمراض القلب والصحة العقلية ومضادات العدوى والالتهابات والطب الداخلي والمسالك البولية والألم.

شريفة /ر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد